Top Ad unit 728 × 90

آخرالدروس

دروس

إستخراج المؤشرات المناخية الحضرية من المدن الصحراوية القديمة


Climatic indicators of ancient desert cities
لا يزال التخطيط البيومناخي في طوره الأول رغم الخطوات التي قطعتها الدراسات الأكاديمية والتجارب المخبرية . فمعظم الدراسات المناخية قد اهتم بالمباني منعزلة من حيث التوجيه واستعمال مواد البناء واللياقة الحرارية . أما التخطيط الحضري والإقليمي في المناطق الحارة والتجارب الميدانية المتعلقة بالأداء الحراري للفراغ الحضري أو لمجموعة المساكن أو المسكن الواحد عندما يكون في محيطه الحضري فهي قليلة جدا خاصة في العالم العربي . ويعود ذلك إلى عدة أسباب فمن الناحية النظرية نجد تعقد البيئة الحضرية وصعوبة محاكاتها لوجود عدة عوامل فاعلة متداخلة ذات أولويات متضاربة ، وقلة المعلومات البيومناخية لدى المخططين ، وعدم فعالية صياغتها من الناحية التطبيقية. أما من الناحية الميدانية فهناك قلة الوعي البيئي من جهة ورخص الطاقة الحالية مما يجعل المستثمرين وأصحاب القرار لا يعيرون اهتماما بيرا لها إلا من الجانب الترفيهي .

ويمكن تصنيف الدراسات البيومناخية العمرانية المتوفرة حاليا في ثلاثة أصناف مرتبة حسب الأهمية. فالأولى تعتمد على استعمال آلات لضبط الأداء المناخي في بيئات حقيقية وهي نادرة، ومن أمثلتها رصد السلوك الحراري الميداني في مبان أو فراغات عامة . والثانية وهي قليلة تعتمد على التجربة المخبرية عن طريق التمثيل أو المحاكاة Simulation . ومن أمثلتها ، قياس الكسب الحراري على المساحات ، والأداء الحراري للمباني من حيث دور مواد البناء والعزل الحراري ، وحركة الهواء في الفراغات  المصممة كالشوارع والساحات ، وتحديد مناطق الراحة الحرارية في الفراات الداخلية بالتحكم في متغيرات المناخ . والثالثة وهي الغالبة فتعتمد على الإستنتاج بالملاحظة والحدس والخبرة الشفهية والعملية المتوارثة دون استعمال الآلات وهي تهتم بتفسير الأداء البيومناخي للأشكال والعناصر المعمارية مثل الحوش والمشربية والبراجيل وأساليب التخطيط المستعملة مثل الشوارع الضيقة ، وتوجيه المباني وأثر الموقع الجغرافي في ذلك ..



والآن نترككم مع تحميل ملف البحث كاملا للإطلاع عليه على أمل الإستفادة منه

رابط التحميل






إستخراج المؤشرات المناخية الحضرية من المدن الصحراوية القديمة Reviewed by Amine Amino on 2:29 م Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.