Top Ad unit 728 × 90

آخرالدروس

دروس

النمط المعماري للمسكن الصحراوي وعلاقته ببعض المتغيرات النفسية للطفل البدوي

Desert Architecture
 يتجاوز المسكن حدوده الفيزيقية ليسهم في تكوين البشر نفسيا واجتماعيا، ففي داخل المساكن يتم تنشئة الأطفال وتنميتهم، ومن التوقع أن يقضون أوقاتا أطول بمساكنهم ، ومن ثم تلقى هذه المساكن بظلالها على تكوينهم النفسي .

وتنطلق الدراسة الراهنة من سؤال مؤاده: إلى أي مدى تئثر الأنماط المختلفة من المساكن الصحراوية على بعض المتغيرات النفسية للطفل البدوي؟ وقد اختيرت واحة سيوه بمصر مجالا لهذه الدراسة حيث تضم ثلاثة أنماط سكنية أساسية: المسكن السيوي القديم، المسكن السيوي الحديث، والمساكن التي شيدتها الدولة.

وأجريت الدراسة الراهنة على ثلاثمائة طفل من أطفال مرحلة الطفولة المتأخرة(من10 – 12سنة) الذين ينتمون للأنماط المعمارية الثلاثة (100 طفل من كل نمط) واستخدمت المقايس النفسية: 1- مقياس التوافق السكني للطفل. 2- مقياس الحالة النفسية للطفل. 3- مقياس المهارات الاجتماعية للطفل. 4- اختبار لقياس الأداء العقلي والمعرفي للطفل . وكشفت الدراسة عن عديد من النتائج أهمها: أن النمط القديم للمسكن السيوي يعد أفضل أنماط الإسكان السيوي لارتباطه بالبيئة الصحراوية وخصوصيتها ، كما أنه يوفر آلية أفضل للتنشئة الاجتماعية .





لتحميل الورقة البحثية كاملة إضغط هـنــا







النمط المعماري للمسكن الصحراوي وعلاقته ببعض المتغيرات النفسية للطفل البدوي Reviewed by Amine Amino on 8:37 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.