Top Ad unit 728 × 90

آخرالدروس

دروس

الهجرة ، أسبابها، أنواعها، أشكالها ، وآثارها

Migration

مفهوم الهجرة

 تعني الهجرة تغيير النّاس لمكان إقامتهم وانتقالهم من المكان الأصليّ الّذي كانوا يعيشون فيه إلى مكانٍ آخر جديد؛ حيث يكون هذا الانتقال إمّا للاستقرار المؤقّت أو للاستقرار الدّائم في هذه البقعة الجديدة. فالهجرة تعمل على تغيير التوزيع السكاني على سطح الأرض، وفي دول العالم أجمع، نظراً لما تحمله الهجرة من نقصان أعدادٍ كبيرة من السكّان في نقطة معيّنة، وزيادتهم وبشكلٍ كبير جداً في نقطة أخرى من نقاط العالم؛ فالزّيادة السكانيّة في العالم أو في أيّة بقعة من بقاع العالم قد تنشأ عن قلّة عدد الوفيّات، وزيادة عدد المواليد، وقد تُسهم الهجرة أيضاً وبشكل كبير جداً في هذه الزّيادة.

 أسباب الهجرة

تتنوّع الأسباب الّتي تدفع بالنّاس إلى الهجرة من مواطنهم الأصلية إلى بقاع العالم الأخرى، فمن أسباب الهجرة: التعليم؛ إذ إنّ الإنسان قد يغّير من مكان سكنه، ومن مكان إقامته، وينتقل من دولة إلى دولة أخرى سعياً وراء التعليم، فهو قد لا يجد الفرصة التعليميّة الّتي تناسبه وتناسب رغباته في بلده، أو أنّ تكاليف التعليم في بلده تكون مرتفعةً، أو أنّه لم يحقّق الشروط اللازمة ليتعلّم التخصّص الّذي يرغب فيه في بلده ممّا يدفعه إلى السفر لبلادٍ أخرى بسبب رغبته في التعليم.

 ومن الأسباب الأخرى الّتي قد تدفع الإنسان إلى الانتقال من مكانٍ إلى مكانٍ آخر والهجرة هي رغبة الشّخص في تحسين الأوضاع الاقتصاديّة؛ فالهجرة قد تكون بسبب الأوضاع الاقتصاديّة السيّئة في منطقة معيّنة ممّا يدفع الإنسان إلى تغيير المكان الأصلي أو الموطن الأصلي له، والذّهاب إلى منطقة أخرى للعمل وكسب الرّزق. والهجرة لهذا السبب قد تكون لها بعض السلبيّات؛ إذ إنّ هذا النوع من أنواع الهجرة يكتسب في العادة الصّفة الدائمة ممّا يقلّل وبشكلٍ كبير من نسبة الشّباب في البلد الّذي هجره سكّانه سعياً وراء الرّزق، وبحثاً عنه في بلادٍ ومواطنٍ أخرى، ممّا يسبّب حالةً كبيرةً وضخمة من قلّة الإنتاجيّة في هذا البلد.

ومن الأسباب الأخرى الّتي تدفع النّاس إلى الهجرة من مواطنهم الأصليّة إلى أماكن ومواطن أخرى هي الكوارث الطبيعيّة، بالإضافة إلى الأسباب السياسيّة وما تسبّبه من حروب أهلية، وفي الحالتين إنّ هذين النّوعين من أنواع الهجرة يسبّبان كوارث كبيرة وهائلة؛ لأنّ أعداد المهاجرين تكون بنسبٍ ضخمة جدّاً، وفوق قدرة البلد المستضيف لهم، ممّا سيعمل على تخليف الآثار السلبيّة والخطيرة في بعض الأحيان، والّتي تؤثّر على كافّة النواحي.

أنواع الهجرة


تُقسم الهجرة إلى نوعين من حيث الجغرافيا والمكان، فقد تكون هجرة داخليّة من مكانٍ إلى آخر داخل الدّولة نفسها بمعنى أن ينتقل الإنسان من مكان سكنه أو موطنه الأصلي إلى مكانٍ آخر في نفس البلد، وقد تكون الهجرة خارجيّة بحيث ينتقل الإنسان جغرافيًّا من المكان الذي يسكنه إلى مكانٍ آخر خارج حدود البلد الذي يعيش فيه .

أشكال الهجرة


أشكال الهجرة من حيث السّبب تنقسم إلى:

- الهجرة من أجل تحسين الوضع المادي وتحقيق الأحلام والطّموحات؛ فكثيرٌ من النّاس لا تتاح لهم في بلدهم فرص العمل المناسبة بسبب تردّي الوضع الاقتصادي وبالتّالي يكون عندهم طموحٌ في الانتقال إلى بلدٍ آخر من أجل أن يوفّروا لأنفسهم مصدر دخلٍ أفضل وبيئة عملٍ أنسب تمكّنهم من تحقيق تطلّعاتهم وأمانيهم وتوفّر لهم بيئة الإبداع والابتكار التي يؤملون، ويُطلق على هذا الهجرة أحيانًا هجرة العقول التي تأتي من خلال استقطاب الدّول المتقدّمة للعقول التي يأمل الاستفادة منها في تطوير اقتصاديّات تلك الدّول.

- الهجرة بسبب الاضطهاد والقهر وانعدام الحريّة: كثيرٌ من المهاجرين يهاجرون بسبب عدم توفّر مناخ الحرية في بلدهم، وقد يأخذ الاضطهاد أشكالًا مختلفة فقد يكون اضطهاداً سياسيّاً× بحيث يضيّق على الإنسان في آرائه السّياسيّة وأفكاره، وقد يكون الاضطهاد دينيًّا بحيث يضيّق على الإنسان في دينه ومعتقده، وقد يجبر على تغييره، وقد يكون الاضطهاد عرقيًّا وطائفيًّا لمجرّد اختلاف الطّائفة والعرق .

- الهجرة من أجل التّعليم، وقد تكون هذه الهجرة مؤقتة تنتهي بانتهاء الغرض منها، وقد تكون مقدّمة للبقاء والاستقرار في الدّولة التي يتلقّى الإنسان فيها تعليمه.

آثار الهجرة


آثار الهجرة سيئة على الأغلب؛ حيث قد تُسبّب هجرة العقول الذّكية وخسارتها، كما تسبّب أحيانًا تغييرًا ديمغرافيًّا في البلد الذي يتمّ الهجرة منه؛ بحيث تستوطن فيها جماعات قد تعمل على تغيير شكل الدولة وتوازنها السكّاني وأسلوب تعايشها السّلمي بين جميع مكوناتها.





تابعنا ليصلك جديدنا
       



الهجرة ، أسبابها، أنواعها، أشكالها ، وآثارها Reviewed by Amine Amino on 12:12 م Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.