Top Ad unit 728 × 90

آخرالدروس

دروس

أثر الحديقة في تبديل بيئة الوسط الإنساني مابين الأصالة والمعاصرة


  إهتمت أمم العالم القديم بالغطاء النباتي اهتماما متميزا ، وجعلت منه وحدات ذات أبعاد متباينة وترتيبات مختلفة ، وسخرت لهذه الوحدات شتى أنواع العلوم الحياتية والهندسية والفنية ، وحملت هذه الوحدات مفهوم الحديقة ، وإن حضارة أمة من أمم العالم القديم كانت تقاس بقدر التطور في صناعة علم الحدائق .

وقد عرف تطور فن الحدائق في الحدائق القديمة البابلية والآشورية والفارسية والصينية واليونانية وحدائق العرب في اليمن وتدمر والجيزة..، وقد تميز كل نوع بطابع خاص . وإن صح التعبير كان للعرب قبل وبعد الإسلام نظرة متميزة ومفهوم خاص نحو عناية الحديقة ، وإن هذه الصناعة ارتقت إلى بعد حضاري كبير بعد الإسلام .

احتوى التراث العربي بعد الفتح الإسلامي ثقافات الشعوب ، وعرف العرب الأهمية التغذوية والجمالية والإقتصادية والبيئية للنخيل والأعناب بالإضافة إلى أنواع نباتية أخرى ، فجاء خطاب القرءان الكريم يؤكد ما صلح من ثقافات الشعوب من جهة ، ويذكر العرب بثقافتهم النباتية فوصف لهم جنات العالم الآخر من نخيل وأعناب من جهة أخرى ، وفي ذلك تقرير لأهمية النخيل والأعناب في البنية التكوينية لجنات العالم الدنيوي ، إذ تميزت الجزيرة العربية بنماذج مختلفة من الفراغات المشغولة بالنخيل والأعناب ، فحمل أسماء عدة : بستان وحائط وروضة وما شابه ، وتختلف من حيث الإستعمال البيئي والإقتصادي ، ومن أجل ذلك كان البحث في التراث العربي ضرورة تشخيصية لأصالة الحدائق العربية .
garden

المحتويات :

مفهوم الحديقة
أصالة الحديقة العربية
• ماهية الحديقة العربية
• العناصر التكوينية التقليدية للحديقة العربية
• وظيفة الحدائق والأشجار في المدينة
• فن تخطيط الحدائق وتناسبها مع مساحة المدينة
• الغطاء الشجري الطبيعي في البلدان العربية
• تدخل الإنسان لتشجير المدن العربية
• أهمية التخضير والتشجير في تخطيط المدن
• جمال المدينة فيما تحويه من حدائق وأشجار
الحديقة المعاصرة والحفاظ على التراث الهندسي
• التجارب والحدائق الجديدة



للإطلاع على البحث كاملا نترككم مع رابط التحميل






أثر الحديقة في تبديل بيئة الوسط الإنساني مابين الأصالة والمعاصرة Reviewed by Amine Amino on 12:15 م Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.