Top Ad unit 728 × 90

آخرالدروس

دروس

تأثير التعدد الثقافي على عمارة وعمران مدينة رشيد خلال العصر العثماني



تهتم الدراسة بالعوامل الثقافية الاجتماعية عامة وتأثيرها على العمران في المدينة، فالتراكم الحضاري الذي تركه التاريخ على تلك المدن بالاضافة إلى الحراك المجتمعي الحاضر في كل عصر شكل مجتمعات عربية تحوي تعدد ثقافي له خصوصيته كان له أثر مهم وبارز في تشكيل عمارة وعمران المدينة.

ومع ذلك نجد اليوم تناول جدلي لمصطلح التعدد الثقافي، حيث نراه بين مؤيد ومعارض، فبعض المجتمعات التي تخاف على فقد هويتها وطابعها الثقافي لا تقبل التعدد الثقافي أو تضع له ضوابط تحكمه، وهناك مجتمعات أخرى ترى فيه إمكانية ودافع للتفاعل الثقافي المجتمعي وتبادل خبرات متراكمة تدفع بالمجتمع إلى الأمام، وبين هذا وذاك ظهرت عدة انواعع للتعدد التثقافي في المجتمعات المختلفة كل له خصوصيته وله ظلاله التي ألقاها على عمرانه.
Rashid-City

ولكي نتلمس ظلال هذا التأثير تم اختيار رشيد –أحد المدن المصرية الهامة- التي كانت تعتبر ثغر مصر وأحد أهم موانئها وثاني مدينة بعد القاهرة في المحافظة على طابعها العمراني. من أهم الفترات التي ازدهرت فيها رشيد كان ابان القرن السادس عشر حيث العصر العثماني، التي نشطت فيه حركة التجارة في رشيد، ومن خلال البحث نحاول استقراء الحالة الاجتماعية ومن ثم الثقافية للمجتمع هناك، وشكل العلاقات التي تربط الجماعات المختلفة وحجم الترابط فيما بينهم، وانعكاس ذلك على عمارتهم وعمرانهم الذي يعكس انسجامهم الاجتماعي وتبادلهم الثقافي. وبالتالي يمكن أن نستخلص الأسباب الثقافية والاجتماعية وتأثير التعدد الثقافي في رشيد ونوعه الذي كان أحد العوامل لازدهار المدينة آن ذلك بشكل عام وعمرانها على وجه الخصوص



تأثير التعدد الثقافي على عمارة وعمران مدينة رشيد خلال العصر العثماني

تأثير التعدد الثقافي على عمارة وعمران مدينة رشيد خلال العصر العثماني Reviewed by Amine Amino on 2:05 م Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.