Top Ad unit 728 × 90

آخرالدروس

دروس

التخطيط، أهميته، أنواعه، ومبادئه

Planning

الإدارة

 تتفرّع الإدارة من العلوم الاجتماعيّة، ولها ثلاثة مستويات هي الإدارة العليا والوسطى والتنفيذيّة، وتستند إلى أربعة عناصر أوّلها التخطيط، وثانيها التنظيم، وثالثها التنسيق، ورابعها التوجيه، وخامسها الرّقابة على العناصر البشريّة والماديّة؛ سعياً للوصول إلى استخراج أفضل النتائج، ببذل أقلّ التكاليف الماديّة، وبأقصر الطرق.

التخطيط

وهي أوّل خطوات وعناصر العمليّة الإدارية، وهي عبارة عن عملية رسم الأهداف وتحديدها بدقة، كما أنّها توصف بأنّها منهج إنساني يتّبعه المدير لتحقيق الأهداف المنشودة، عن طريق اتخاذ القرارات الصائبة في الوقت الحاضر؛ لتكون ذات أثر إيجابيّ في المستقبل القريب، ويجب أن يكون مضمون هذا المنهج نموذجاً للإجابة على ماذا، ولمن، وكيف، ومتى، وأين، وكم.

وتهدف عمليّة التخطيط إلى تحديد أهداف المنظمة المراد تحقيقها، ورسم الأسلوب ومخطط سير العمليّات للوصول إلى تحقيق الأهداف، مع تحديد الوسائل، مع وضع المعطيات والاحتمالات التي قد تواجه مخطط سير العمليّات أثناء تنفيذ العمل، وكما تتضمّن ضمان طرق الوقوف بوجه المستجدّات التي تظهر أثناء العمل، وهي ما تُسمّى بالخطة البديلة، ويجب أن يضمن ذلك تحقيق مكاسب أكثر مقابل أقلّ قدر من الخسائر.

أهميّة التخطيط

 تُعتبر مرحلة التخطيط من المراحل البالغة الأهميّة في الإدارة، حيث وضعت هذه الخطوة لتحقيق أهميّة مرتبطة بها، وهي:

- تحديد الرؤية الواضحة المعالم والأهداف الواجب تحقيقها.

- الاستخدام الأمثل للموارد والإمكانات وزيادة الكفاءة.

- الحد من المخاطر المتوقّع حدوثها والتقليل منها.

- السيطرة على المواقف برسم الخطط البديلة.

- التحفيز على اتخاذ القرار الصحيح.

 أنواع التخطيط

- التخطيط الاستراتيجيّ: يُعنى هذا النوع من أنواع التخطيط بالشؤون العامّة للمنظمة ككلّ، وتُعزى هذه الوظيفة إلى الإدارة العليا في المنظمة، وعلى كلّ المستويات الإدارية الأخرى المشاركة فيها، ويسعى هذا النوع لتحقيق الأهداف التالية:

- رسم خطّة طويلة المدى، هدفها توضيح مهام المنظمة، والمسؤوليات التي تقع على عاتقها طوال فترة عملها.

- خلق فرصة للمشاركة في تحقيق الأهداف المنشودة بين المستويات الإداريّة الثلاث. رسم خطّة مرنة قابلة للتطوير ومرتبطة ببعضها الأهداف.

- التخطيط التكتيكي: يهدف هذا النوع من أنواع التخطيط إلى تنفيذ الأهداف المرسومة وإدخالها حيز التنفيذ الواقعي، حيث تحدّد المهام الموكلة إلى المستويات الإداريّة الدنيا، وخطة تنفيذها وكيفيّة القيام بها، ويُعدّ هذا النوع من التخطيط هامّاً لتحقيق التخطيط الاستراتيجيّ.

- التخطيط التنفيذي: يُعتبر هذا النوع من أنواع التخطيط بأنّه من الخطط ذات الاستخدام الواحد أو مرات قليلة، وهي من مهام المدير في إنجاز مسؤوليّاته في نطاق العمل.

 

مبادئ التخطيط

- الواقعيّة: يجب أن تكون الخطط المرسومة تلامس الواقع؛ وذلك لضمان إمكانيّة تحقيقها ضمن الموارد المتوفرة عن طريق الأيدي العاملة الموجودة.

- الشمول.

-  التكامل: وتعني أن تتناسب الخطة المرسومة، وتتكامل مع ما يتوفّر على أرض الواقع من أيدي عاملة وموارد وتمويل.

- التنسيق.

- المشاركة: وهي أن تشترك جميع مستويات الإدارة في تنفيذ الخطة المرسومة كلٌ وفق اختصاصه.

- التوقيت الزمني: وهي أن تُرسم الخطة على أن يتمّ الانتهاء من المشروع، وتحقيق الأهداف المنشودة ضمن الوقت المطلوب والمحدّد.

- البُعد المكاني.

 - توفير التمويل اللازم.





تابعنا ليصلك جديدنا
       



التخطيط، أهميته، أنواعه، ومبادئه Reviewed by Amine Amino on 8:49 ص Rating: 5

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.